جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

السياحة تحيل عطاء تطوير المنطقة المحيطة بمغارة برقش.

10٬361

عالم السياحة-خاص:

احالت وزارة السياحة والآثار عطاء أعمال تطوير المنطقة المحيطة بمغارة برقش وتزويدها بالخدمات، في سياق جهود الوزارة بإنفاذ المشاريع التي تهتم بتطوير الخدمات السياحية في المواقع السياحية والأثرية في المملكة.
وقالت الوزارة في بيان صحفي بأن المغارة التي يرتادها العديد من الزوار والسيّاح بالنظر لقيمتها التاريخية والجمالية، تقع بالقرب من غابات برقش وهي كهف جيولوجي ذو أهمية أثرية وسياحية وتعتبر من أجمل المغارات الجيولوجية في العالم وتعد الكهف الطبيعي الوحيد المكتشف في الأردن وتتكون من تجويف طبيعي ومجموعة مغارات ودهاليز متصلة ببعضها البعض تكونت في الازمنة الجيولوجية القديمة، فيما تقدر مساحة المغارة بين 3 و 4 آلاف متر مربع وتشكل معلما سياحيا بارزا بما تحتويه في أرضيتها وسقفها بلونها القرمزي اضافة الى لوحات جدارية طبيعية متدرجة في الالوان والاطاريف ذات جمال طبيعي نادر.
وبالنظر لأهمية المكان السياحية، ولغايات تطوير وتحسين الخدمات السياحية فيه، فقد طرحت الوزارة عطاء تأهيل الموقع وتطويره عدة مرّات ولم يتأهل أحد لهذا العطاء نظرا لعدم وجود شركات مختصة وذات خبرة في تطوير مثل هذا النوع من الكهوف التي لها خصوصية فريدة من نوعها في العالم وتحظى بقيمة استثنائية مثل التي يتمتع بها الموقع.
وأشار البيان إلى أن الوزارة قد قامت خلال السنوات السابقة بعدة إجراءات للمحافظة على المغارة من أهمها تثبيت حراسه دائمه وتنظيف وتوسعة مدخل المغارة من الاتربة والاحجار والصخور وتركيب باب معدني لحماية المغارة بعد تعرضه للعبث عدة مرات.
وأكّد البيان بأن المشروع الذي تنوي الوزارة تنفيذه، يأتي بهدف حماية الموقع من الإعتداءات والتخريب، وتطوير الخدمات السياحية للزوار وتسهيل وصولهم للموقع.
ومن أهم عناصر المشروع إقامة سياج وبوابات معدنية حول كامل المساحة المحيطة بموقع المغارة والبالغة 20 دونم، وتجهيز أماكن جلوس، وتقليم الأشجار وإزالة العوائق في الممرات الطبيعية، وعمل ممرات و أدراج حجرية فضلا عن توفير مرافق صحية وتركيب لوحات إرشادية وتفسيريه في الموقع.
وأكد البيان أن هذا العطاء سيكون مقدمة لعطاءات لاحقة تتضمن البحث عن خبراء ومختصين لتطوير المغارة من الداخل وإنارتها بما يمكّن الزوار ومرتادي الموقع من التمتع بالمناظر الفريدة داخلها، فيما تتابع الوزارة مع الهيئات الرسمية والمحلية والجامعات لتحقيق التعاون وصولا للتشاركية الكاملة في تطوير المنتج السياحي في المحافظة