جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

السياحة ترد وتوضح موضوع: الشاليهات الكائنة في قرية المعطن (نزل سيلا)/ محافظة الطفيلة

0 220

عالم السياحة:

نشرت وزارة السياحة والاثار الاردنية ردا يوضح  ما تتناوله وسائل الإعلام وبعض المواقع ومنصات التواصل الإجتماعي عن موضوع: الشاليهات الكائنة في قرية المعطن (نزل سيلا)/ محافظة الطفيلة. وفي ما يلي الرد والتوضيح :

اولا: المنشأة حاصلة على موافقة مبدئية من الوزارة بموجب تنسيب لجنة السياحة الحادي والعشرون المنعقد بتاريخ 22/5/2018 بإسم السادة جمعية البقيع السياحية التعاونية لإقامة نزل سياحي بموجب كتاب الوزارة رقم 51/1/7844 تاريخ 5/8/2018.

ثانيا: درجت المنشأة أعلاه على مزاولة العمل دون الحصول على الترخيص اللازم من الوزارة وحتى قبل الحصول على الموافقة المبدئية للترخيص، وتم من خلال الوزارة ومديرية سياحة محافظة الطفيلة دعوة أصحاب العلاقة لحثهم على ضرورة الترخيص عدة مرات وإستدعاء رئيس الجمعية وأخذ التعهد اللازم عليه بذلك.

ثالثا: ورد كتاب من مديرية محافظة الطفيلة يحمل الرقم 1/1/6/53 تاريخ 3/3/2019 يفيد بقيام عدد من المنشآت السياحية في المحافظة بمزاولة عمل الإيواء وخدمات الطعام والشراب وإستقبال الزبائن دون الحصول على الترخيص اللازم من الوزارة بالاضافة إلى عدم الحصول على موافقة الدفاع المدني علىإستقبال النزلاء ومن ضمن هذه المنشآت المخالفه “نزل سيلا” المذكور أعلاه .

رابعا: ونظرا لما يشكله هذا الأمر من خطورة على سلامة رواد المنشأة كونها تفتقر لأدنى متطلبات شروط وأسس الوقاية والسلامة العامة، فقد تم ووفقا لاحكام الفقرة (ج) من المادة (11) من قانون السياحة النافذ مخاطبة عطوفة محافظ الطفيلة بموجب الكتاب رقم 51/1/2557 تاريخ 7/3/2019 لإغلاق المنشأة لمزاولتها العمل دون ترخيص.

خامسا: تم إعادة فتح المنشأة لفترة مؤقته لوجود حجز في المنشأة لمجموعة سياحية وافدة.

سادسا: تقدم السادة شركة أربيلا للخدمات اللوجستية بطلب الى الوزارة يلتمسون فيه منحهم موافقة مبدئية لنفس النزل العائد لجمعية البقيع اعلاه مرفقين نسخة عن إتفاقية مبرمة ما بين جمعية البقيع التعاونية وشركة أربيلا للخدمات اللوجستية تختص بالمنشأة، حيث تم عرض الموضوع على لجنة السياحة في اجتماعها الثالث عشر المنعقد بتاريخ 27/3/2019، وتم إرجاء النظر بالطلب لحين دراسته من الناحية القانونية على خلفية ان الموقع حاصل سابقا على موافقة مبدئية بإسم جمعية البقيع.

وتجدر الاشارة الى إن مشروع النزل أعلاه يشكل موضع إهتمام كبير لدى هذه الوزارة التي تحرص على رعايته لضمان ديمومته لخدمة السياح من زوار محافظة الطفيلة وذلك نظرا للاهمية الخاصة التي تحظى بها محافظة الطفيلة بإعتبارها تزخر بمواقع سياحية فريدة من شأنها تعزيز أعداد السياح القادمين الى المملكة،  إلا أن الوزارة قد أضطرت مؤخرا الى إغلاق المنشأة تفاديا لوقوع أية حوداث لا يحمد عقباها تختص بالسلامة العامة نظرا لعدم حصول المنشأة على موافقة المديرية العامة للدفاع المدني لإستقبال النزلاء، كما حصل في حالات مشابهه حوادث، وتنفيذاً للقانون وذلك خلافا لما اشيع من خلال بعض مواقع التواصل الإجتماعي، ومن هذا المنطلق فإن الوزارة تسعى لتقريب وجهات النظر بين كل من جمعية البقيع السياحية التعاونية وشركة أربيلا للخدمات اللوجستية لتسوية الخلافات القائمة بين الطرفين وبما يكفل تشغيل المشروع وإستكمال ترخيصه وتجهيزه حسب الاصول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.