جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

طالب رفاعي الامين العام لمنظمة السياحة العالمية :تونس أمام اختبار صعب لإنعاش قطاع السياحة

9٬460

عالم السياحة-تونس – قالت منظمة السياحة العالمية الاثنين ان لديها “ثقة كاملة” في قدرة تونس على تخطي الهجوم الدامي الذي نفذ في 18 اذار/مارس على متحف باردو رغم تراجع عدد السياح.

واعلن منصف بن موسى مدير متحف باردو ان المتحف اعاد الاثنين فتح ابوابه للجمهور مع تعزيز الاجراءات الامنية.

وقال طالب رفاعي الامين العام لمنظمة السياحة العالمية التابعة للامم المتحدة خلال مؤتمر صحافي في تونس “لدينا ثقة كاملة بقدرة تونس ليس فقط على تجاوز الماضي وانما على الولوج الى المستقبل بثقة كبيرة”.

واضاف “على تونس ان تقول (للسياح) اننا مستعدون لاستقبالكم. يجب الا ننظر الى الوراء”.

والاثنين اعلن رئيس النقابة الوطنية لوكالات السفر في فرنسا ان الحجوزات الى تونس تراجعت بـ60% مقارنة مع الفترة نفسها في 2014 منذ الهجوم على متحف باردو الذي اسفر عن مقتل 21 سائحا وشرطي تونسي.

لكن رفاعي اعتبر انه “من السابق لاوانه” تقييم آثار الهجوم موضحا ان “الاختبار الحقيقي سيكون خلال فصل الصيف”.

من جهتها قالت وزيرة السياحة سلمى اللومي الرقيق خلال المؤتمر الصحافي نفسه “لست متفائلة ولا متشائمة لكنني مصممة” مؤكدة ان “ارادة سياسية فعلية” موجودة في تونس لتحريك القطاع السياحي وتطويره.

ودعا رفاعي تونس الى تنويع العروض السياحية بالقول “لا يجب الاعتماد فقط” على السياحة الصيفية الموسمية مشددا على ضرورة تطوير السياحة الثقافية والطبية.

وتتزايد المخاوف مع اقتراب ذروة الموسم السياحي. وقال وزير المالية سليم شاكر إن التقديرات الأولية تشير إلى أن قطاع السياحة قد يتكبد خسائر قد تصل إلى 700 مليون دولار بسببب الهجوم.

واستقبلت تونس العام 2014 حوالي ستة ملايين سائح اغلبهم قادمون من أوروبا بتراجع بنسبة طفيف مقارنة مع 2013 وبانخفاض يصل إلى 14 بالمئة مقارنة بعام 2010 قبل الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

والقطاع السياحي استراتيجي لاقتصاد تونس لكنه لم ينجح ابدا في العودة الى مستواه ما قبل الثورة في كانون الثاني/يناير 2011 ويخشى العديد من الخبراء من تسجيل تراجع جديد هذا العام بعد هجوم باردو