جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

مندوبا عن الملك- دولة الملقي – يفتتح اعمال منتدى السياحة العلاجبة وينقل تحيات جلالة الملك وامنياته لنجاح اعمال المنتدى

2٬162

تاج جو- عالم السياحة -مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني افتتح  يوم السبت الموافق26/25/2017 – رئيس الوزراء هاني الملقي فعاليات منتدى السياحة العلاجية العالمي تحت شعار “عولمة الرعاية الصحية “والذي نظمه ودعا اليه جمعية المستشفيات الخاصة بالتعاون مع المجلس العالمي للسياحة العلاجية الذي يترأسه الأردن في دورته الحالية.

وجرت مراسم انطلاق فعاليات المنتدى  بحضور الدكتور فوزي الحموري –مدير عام المستشفى التخصصي ورئيس المجلس العالمي للسياحة العلاجية ورئيس جمعية المستشفيات الخاصة و  سموالاميرة  غيداء طلال رئيسة مؤسسة الحسين للسرطان والأميرة دينا مرعد رئيسة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان واصحاب المعالي  من الوزراء والمسؤولين والاعيان والنواب ورؤساء البعثات الدبلوماسية ومدراء واصحاب المستشفيات الخاصة والقطاع الصحي الرسمي والخدمات لطبية الملكية  والمهتمين وممثلي وسائل الاعلام. ويبحث  المنتدى  خلال انعقاده في فندق رويال عمان  وبمشاركة واسعة التحديات التي تواجه السياحة العلاجية وتطويرها وانمائها نظرا لما تشكله من اهمية على الاقتصاد والرعاية الصحية بجودة عالية وفق معايير دولية راقية ويشارك في المنتدى اكثر من 500 شخصية محلية وعربية ودولية .

montada d fawzi hamori

ورحب  رئيس جمعية المستشفيات الخاصة / رئيس المجلس العالمي للسياحة العلاجية الدكتور فوزي حموري في كلمة له بالضيوف العرب ومن ارجاء العالم  وليستعرض اهمية  السياحة العلاجيةَ  ودورها في انماء ودعم الاقتصاد الوطني ، وبين ضخامة حجم ايرادات السياحة العلاجيّة حول العالم  والتي تزيد على 100 مليار دولار سنويا وبمعدل نمو بنسبة 5 % ، مما خلق اجواء تنافسية  للاهتمام واستقطاب  السياحة العلاجية. وأكد الحموري أن القطاع الطبي الأردني اكتسب سمعة عالمية بتقديمه خدمات علاجية متميزة، وذلك لوجود كوادر طبيَّة وتمريضية مؤهلة تأهيلا عاليا وملتزمة بتقديم أجَود الخدمات الطبيّة للمرضى بحرفية مشهودة، واشار في كلمته الى توفر البيئة الاستثمارية الجاذبة في المملكة  والتي مهّـدت الطريق للاستثمار في قطاع المستشفيات الخاصّة، فأصبحت تُشكّل ما يزيد عن 60 % من إجمالي عدد المستشفيات في المملكة”

وقدم رئيس الوزراء  دولة هاني الملقي تهانيه لمنظمي المنتدى والمؤتمر  مقدما تهنئة وتحيات جلالة الملك وتمنياته  لنجاح اعمال المنتدى في عمان كما ابدى دولة  رئيس الوزراء هاني الملقي في كلمتة خلال حفل الافتتاح تفاخره وسعادته لاختيار الاردن مكانا لانعقاد المنتدى ، و شكر رئيس جمعية المستشفيات ورئيس المجلس العالمي للسياحة العلاجية الدكتور فوزي الحموري وزملائه على هذا الانجاز مشيرا الى اهمية المنتدى في تشجيع السياحة العلاجية نظرا  لما يتمتع به الاردن من سمعة طيبة وريادية في كل المجالات الطبية والضيافة والخدمات المساندة واجواء الامن والاستقرار مما اهل الاردن ليكون منافسا ومقصدا للسياحة العلاجية.

وتأتي استضافة الأردن لهذا المنتدى الذي يعتبر الأهم والأكبر على مستوى العالم من حيث عدد الدول المشاركة وعدد المشاركين لتؤكد الدور الفاعل الذي يلعبه الأردن في منظومة السياحة العلاجية العالمية ورغبة العديد من المرضى العرب والأجانب بالقدوم إلى الأردن وذلك لما يتمتع به من سمعة طبية مرموقة على الصعيد العالمي فضلا عن الاستقرار الأمني والسياسي.

من جهتها أكدت الأميرة غيداء طلال رئيسة مؤسسة الحسين للسرطان أن الأردن اصبح مضرب الأمثال في التقدم الطبي وأن الامتياز هو دائما العنوان مشيرة إلى الدور الأساسي الذي تقوم به السياحة العلاجية في تطوير الخدمات الطبية المقدمة للمرضى وضرورة تطويرها والمحافظة على تميزها.

وقالت سموها ” بفضل ورؤية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في مجال التطوير والتحديث ازدهر القطاع الطبي بشكل غير مسبوق حيث تم تأسيس مركز الحسين للسرطان ” مؤكدة أن المركز تمكن خلال خمسة عشر عاما من الحصول على أهم الاعتمادات العالمية كمركز متخصص لعلاج مرض السرطان.

وأشارت إلى أن المركز يوفر العلاج الشمولي لمرضاه من الأردن والدول العربية حسب المعايير العالمية مؤكدة أن المركز يحقق نسب شفاء تضاهي نسب الشفاء العالمية ؛ لافتة إلى أن المركز اجرى حتى الآن أكثر من 1350 عملية زراعة للنخاع العظمى داعية المؤسسات واصحاب القرار إلى مواصلة تشجيع الكفاءات لمواصلة مسيرة الابداع والانجاز.

من جهته؛ أكد وزير الصحة محمود الشياب أن القطاع الصحي في الأردن يحظى بدعم مباشر من الملك عبدالله الثاني حيث استطاع القطاع أن يحقق على مدى السنوات  الماضية إنجازات ونقلات نوعية متقدمة اهلته ليحتل مكانة مرموقة وسمعة طيبة على المستويات المحلية والاقليمية والعالمية.

كما أكد أن ما يميز القطاع الصحي الأردني بجميع مكوناته ما يتوفر لديه من امكانات طبية متطورة على صعيد الموارد البشرية عموما والكفاءات الطبية عالية التاهيل خصوصا.

وأكد وزير الصحة اننا ننظر باهتمام بالغ لهذه المبادرة باقامة هذا المنتدى ونطمح للعمل معا لتجاوز التنافسية بابعادها وتداعياتها السلبية واحلال التكاملية الايجابية المنظمة والمنضبطة بين مكونات القطاع الصحي

الوطني من ناحية وبناء جسور امتن مع القطاعات الصحية الاقليمية والعالمية من ناحية اخرى للوصول  الى صناعة سياحة علاجية اشمل واعمق تمتلك مقومات الديمومة ويقطف ثمارها الطيبة الباحثون عن الشفاء .

الأردن في هذه النسبة”. 

وقال ” نفتخر ولا شَك بحصول الأردن على جائزة أفضل مَقصد للسياحة العلاجية للعام 2014 وانتخاب الأردنّ لرئاسة المجلس العالميّ للسياحة العلاجية، فهذه شهادات دُوَلية تؤكّد المكانة الرفيعة التي يتمتع بها بلدُنا كَمقصد مهمّ للعلاج والاستشفاء”.

بدوره؛ أكد رئيس مجلس السياحة العلاجية التركي أمين كاكماك وهو الرئيس الفخري للمجلس العالمي للسياحة العلاجية “ان المجلس الذي تم تاسيسه من قبل 12 دولة بما فيها الأردن سيكون له نتائج ايجابية على العالم باسره”.

وقال “علينا مسؤوليات لايجاد وسائل جديدة لتعزيز وتقديم خدمات صحية نوعية وكمية للعالم وللانسانية جمعاء وعلينا ايضا العمل سويا على تجاوز العقبات والتحديات  التي تحول دون حصول المرضى على الخدمات الصحية المناسبة داخل الدولة وعبر الدول من خلال السياحة العلاجية”.

ويناقش المنتدى محاور عدة من ابرزها مقاصد السياحة العلاجية العالمية ومراكز التَّميز  في الخدماتِ الصحيّة والقوانين الناظمة للسياحة العلاجية ومعايير الجَوْدَة والاعتمادية والتميّز في الرعاية الطبية والخدمات العلاجيّة والتسويق الأمثّل للخدمات الصحيّة وأنماط السياحة العلاجيّة الحديثة وتوسيع مجالات السَّفر الصحيّ.

هذا والى جانب المنتدى – تم تنصيب منابر عرض للمستشفيات الخاصة وشركات الادوية والخدمات المساندة