جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

لجنة السياحة النيابية ترفع توصياتها في قضية منتجع حمامات ماعين السياحية

2٬405

عالم السياحة– تابعت لجنة السياحة النيابية الأربعاء قضية منتجع حمامات ماعين السياحية وما وقع له بعد الانهيارات التي حدثت جراء الاحوال الجوية والفيضانات، وقامت بزيارة الموقع للإطلاع على على أرض الواقع على الأضرار التي الحقتها السيول بالمنتجع أخيرا وما هي الاجراءات التي اتخذتها الحكومة بعد ان كانت اللجنة قد خاطبت الاسبوع الماضي رئيس الوزراء وطالبته بضروة الاسراع في معالجة الاوضاع في حمامات ماعين.
واستمع رئيس اللجنة النائب أندريه حواري وأعضاء اللجنة النواب الى شرح من محافظ مادبا حسن القيام عن الأضرار التي لحقت بحمامات ماعين والإجراءات التي تمت لفتح الطرق وإزالة مخلفات السيول.
وكانت اللجنة اجتمعت مع مدير الشركة المستثمرة في حمامات ومنتجع ماعين جورج السيوطي التي تعود ملكيتها للحكومة، بعد ان تقدم بشكوى عن اوضاع المنتجع، وشرح السيوطي ان ما حصل في الموقع كان كارثياً نتيجة لوقوع المنتجع على ملتقى اودية ادت الى زيادة منسوب المياه بشكل كبير اضر بأساسات الفندق ومعظم المرافق التابعة له .
ودعا السيوطي الى حل مشكلة الوادي من خلال عمل مصدات للمياه ، واقامة حفر وحواجز للتقليل من سرعة تدفق السيول في المستقبل.
وقال رئيس اللجنة النائب العزوني ان لجنة السياحة خاطبت الاسبوع الماضي رئيس الوزراء في كتاب رسمي احتوى على عدة توصيات من أبرزها: مخاطبة الحكومة وبشكل عاجل لمعالجة مشكلة الردم في العبارات التي ادى اغلاقها الى ارتفاع منسوب المياه واغراق جزء كبير في المنتجع ، وتشكيل لجنة خاصة في وزارة المالية لدراسة الاضرار التي حدثت في المنتجع ، والتوجيه بعمل دراسة من شركات استشارية متخصصة لتلافي تكرار ما حدث.
وأكد العزوني خلال الزيارة ان منتجع حمامات ماعين، تعرض لأضرار نتيجة السيول الأخيرة، والكل معني بتقديم الدعم له واتخاذ الإجراءات الوقائية لعدم تضرره من خطر السيول مستقبلا، منوها بأن المنتجع من الاستثمارات الناجحة للحكومة ويدعم الخزينة سنويا بنحو 4ر1 مليون دينار، ويعيل نحو 220 عائلة أردنية.
وقال رئيس اللجنة النائب اندريه حواري العزوني ان منطقة حمامات ماعين تعتبر قبلة للسياحة العلاجية، ومن اهم المواقع في السياحة العلاجية على مستوى العالم، ما يستدعي اعادة تأهيلها ومساعدة ادارتها في تخفيف حجم الضرر الذي لحق بالموقع نتيجة السيول التي حصلت في الفترة الاخيرة .الأول نيوز