جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

الاردن يستعد لتنفيذ اتفاقية استرداد اراضيه رسميا في الباقورة والغمر

26

عالم السياحة

الباقورة هي بلدة أردنيّة حدوديّة تقع شرق نهر الأردن ضمن لواء الأغوار الشماليّة التابع لمحافظة إربد. وتُعتبر الباقورة إحدى بنود النزاع بين الأردن وإسرائيل منذ عقود لوقوعها على الحدود،  وهي اراضي اردنية و وردت في الملحق الأول من اتفاقية وادي عربة في القسم الثاني ب تحت اسم “منطقة الباقورة.في عام 1994،  وإتفق الجانبان الأردني والإسرائيلي في معاهدة  السلام -وادي عربة على استرداد الأردن للباقورة والتي تقدر مساحتها بـ 850 دونم. بحيث بقيت الباقورة  والغمر  تحت الاشراف الاسرائيلي موجب اتفاقية وادي عربه وملحقاته بعد اعتراف اسرائلي انها اراضي اردنية تسلم للاردن بانتهاء مدة محددة بموجب الاتفاقية عام 1994 ،كاراضي مؤجرة  لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ وخضعت  المنطقة لنظام خاص يحق للإسرائيليين بموجبه استثمار الارض  والزيارة ودخول الشرطة الاسرائيلية اليها  باسلحتهم ، وبانتهاء المدة ووفي يوم الأحد 21 شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2018، أعلن العاهل الأردني عبد الله الثاني بن الحسين عبر صفحته على موقع تويتر عدم تجديد اتفاقية تأجير أراضي الباقورة والغمّر لإسرائيل،كما قامن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين إبتسليم  وزارة الخارجية الإسرائيلية مذكرتين أبلغت عبرهما الحكومة الإسرائيلية قرار المملكة الأردنية إنهاء الملحقين الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر في معاهدة السلام المذكورة.تنص احكام القانون الدولي  أن الجانب الإسرائيلي ملزم طبقا لاتفاقية السلام وعقد الانتفاع لهاتين المنطقتين باعادة السيادة للاردن على اراضي الباقورة

وينتظر الأردنيون بشوق ولهفة عودة أراضي منطقتي الباقورة والغمر لسيادة بلادهم بعد عقود من الاحتلال الإسرائيلي و25 عاما من تأجيرها، بموجب اتفاقية السلام بين الجانبين عام 1994.

التعليقات مغلقة.