جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

النقليات السياحية – جت- ثمرة من ثمار عهد الاستقلال الاردني المجيد

974

عالم السياحة- في خضم الحديث عن منجزات الوطن في فترة ما بعد الاستقلال وترسيخ اقدام المملكة الاردنية الهاشمية كان لا بد من المضي في بناء المؤسسات ووضع الخطط للوصول الى دولة المؤسسات .

ومن بين القطاعات التي حظيت باهتمام ملكي كبير هو القطاع السياحي ودوما كانت التوجيهات الملكية للحكومات المتعاقبة على اهمية المنتج السياحي وتنويعه واستغلال الكنوز الاثرية والسياحية التي تحتويها المملكة وتطوير الخطط الرامية لزيادة الترويج السياحي الداخلي والخارجي للاماكن التاريخية والاثرية والدينية التي تزخر بها المملكة من شمالها الى جنوبها ومن شرقها الى غربها .

ولتحقيق ذلك كان لا بد من تهيئة البنية التحتية الضرورية لذلك من طرق وخدمات ومن بين تلك الخدمات الرئيسية والتي لعبت دورا بارزا في انجاح الخطط  ، كان “النقل السياحي” الاداة الرئيسية التي مكنت السياح من الوصول الى مختلف المناطق السياحية والاثرية من خلال جهود بعض الشخصيات التي كانت ضمن كوكبة من الاردنيين الذين نذروا انفسهم لخدمة وطنهم في كل المجالات ومن بينها الاهتمام بتأسيس شركة تعنى بنقل الافواج السياحية القادمة الى المملكة بوسائط نقل مريحة ومهيئة لمثل هذا النوع من الرحلات .

وكان لتأسيس شركة النقليات السياحية الاردنية “جت” اثرا بالغا في دعم السياحة وتوفير متطلبات نجاح الخطط التي تم اعدادها للترويج للمناطق الاثرية والسياحية الاردنية .

وقد عمل المؤسسين في شركة جت على توفير حافلات بمواصفات تخدم اهداف النقل السياحي ، وقامت الشركة بدورها الوطني على مدى عقود بفضل الرؤية العملية للقائمين على الشركة في تأسيس خدمة متخصصة تختلف عن خدمة نقل الركاب على الخطوط الداخلية.

وعملت الشركة على تأهيل كوادرها الفنية والادارية والاستفادة من الخبرات العالمية في مجال خدمة النقل السياحي المتخصص واستثمرت الشركة في العنصر البشري من خلال تأهيل كوادر من الاداريين والمضيفين والسائقين ضمن مواصفات تتماشى مع طبيعة الخدمة المقدمة للافواج السياحية وكيفية تنفيذ البرامج السياحية والجولات على مختلف المناطق السياحية والترويج لها .

ولا يخفى على احد الجهود المخلصة التي قدمتها على مدى عقود شركة جت للقطاع السياحي من خلال الرؤية الادارية الحصيفة في ابتكار البرامج السياحية نحو وجهات واماكن لم تكن ليعلم عنها السائح الاجنبي فيما لم يتم تشغيل حافلات الشركة لنقل الافواج السياحية على تلك المناطق بالرغم من الظروف الصعبة التي كانت تواجه الشركة في بواكير عملها جراء عدم وجود شبكة طرق مؤهلة للسير عليها في تلك الحقبة .

واستمرت جت في اداء دورها كشركة وطنية ناقلة للافواج السياحية في احلك الظروف ولم تتخلى عن دورها الوطني في هذا المجال .

واسهمت الشركة في تخريج افواج كبيرة من الكوادر البشرية المدربة اخذت طريقها للعمل في مختلف الشركات التي اسست بعد ذلك في الاردن وخارجه مستفيدة من الخبرات التي اكتسبتها خلال عملها في شركة جت .

وخلال العشرين سنه الماضية وبعد ان تولى دفة ادارة الشركة احد الاشخاص الذين يعتبر جت بيته الثاني وهو المدير العام الحالي للشركة مالك حداد استمرت الشركة في منحناها البياني التصاعدي بالرغم من التحديات والصعوبات المنافسة التي اشتدت في قطاع النقل السياحي ، الا ان الخبرات الواسعة التي اكتسبها حداد من عمله في الشركة واضافة لذلك عمله الدؤوب في الاستثمار بالعنصر البشري وتأهيل الكوادر البشرية التي اصبحت عائلة جت لتكون كل تلك الادوات عنصر النجاح الاساسي للشركة واستمرارها في تبؤ المراكز الاولى محليا واقليميا وحصدها الجوائز في جودة الخدمة وتميزها على مدى سنوات .

وبمناسبة عيد الاستقلال التاسع والستين للاردن يقول مالك حداد ان هذه المناسبة الغالية والعطرة والتي تترجم طموح الاردنيين بقيادة العائلة الهاشمية التي توحدت مع الشعب في السعي للاستقلال الوطني والبدء في بناء الدولة الاردنية على اسسس من الحب والوفاء الذي يتبادله الشعب مع القيادة .

والتي يحمل لوائها اليوم الملك عبدالله الثاني بن الحسين يحفظه الله بكفاءة واقتدار ويسير بنا بخطى ثابته لتحقيق ما نصبو اليه من تقدم ورفعة .

واستطاع الملك عبدالله الثاني بحنكته وبصيرته ورؤيته الثاقبة ان يضع الاردن في المكانة المرموقة بين دول العالم وان يجعل منها منارة وبؤرة اقتصادية وسياسية يعتبرها الكثيرون مصدر الهام في تحقيق الطموحات رغم المحيط الملتهب الذي يحيط بنا .

واضاف حداد انه من دواعي السرور ان انتهز مناسبة عيد الاستقلال لمملكتنا الحبيبة لارفع للمقام السامي بإسمي ونيابة عن كافة العاملين في شركة جت وفي قطاع النقل السياحي المتخصص اسمى ايات التهاني والتبريكات داعين الله العلي القدير ان يمد في عمر جلالته ويحفظه سندا وذخرا لامته ووطنه وان تتحقق على يديه ما نصبو اليه من رفعة وتقدم .

واكد حداد ان شركة جت مستمرة في اداء دورها الوطني خدمة للوطن وقائده وشعبه بكل حب وتفان رافعين شعار “الانطلاق نحو المستقبل” لتحقيق المزيد من الانجازات التي تجير للوطن وتضع الاردن ومواقعه السياحية والاثرية في اجمل اطار من خلال خدمات النقل السياحي المتخصص الى جانب باقي الشركات العاملة في القطاع .