جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

كتب نضال منصور: الأردن .. ‘القصر’ عنوان الاحتجاجات

0 39

نضال منصور

قبل أيام عاشت عمان يوما صعبا بعد أمطار غزيرة وغير مسبوقة تسببت بنكبة لوسط البلد بعد غرقها بالمياه، ومداهمة الأمطار لكثير من المحلات التجارية بعد أن عجزت شبكات تصريف المياه عن استيعاب هذا التدفق الهائل.

عاشت عمان عاصفة جوية، قابلتها عاصفة سياسية لا تقل وطأة؛ فتحت وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي “النار” على أمانة عمان (بلدية عمان) وعلى الحكومة بتهمة التقصير، وهو ما دفع رئيس الحكومة عمر الرزاز إلى المسارعة للعودة إلى عمان رغم انشغاله بمؤتمر لندن لدعم اقتصاد الأردن، والتوجه مباشرة من المطار إلى وسط البلد للاستماع لشكاوى المتضررين وطمأنتهم.

لم تكن سيول الأمطار والأضرار التي خلفتها وحدها السبب في الضباب الكثيف الذي يعوق الرؤية السياسية في عمان، وإنما الانطباع السائد في الصالونات السياسية، وعلى وسائل التواصل الاجتماعي أن الغطاء السياسي قد رُفع عن حكومة الرزاز، وأن تغييرها بات مسألة وقت ليس أكثر، وهذا ما ساهم أيضا في عرض “بورصة” لأسماء شخصيات مرشحة لتولي رئاسة الوزراء، بدءا من رئيس الوزراء الأسبق عبد الكريم الكباريتي الذي شغل منصب أول رئيس ديوان ملكي في عهد الملك عبد الله الثاني، مرورا بالسياسي والاقتصادي المخضرم ووزير الخارجية الأسبق عبد الإله الخطيب، وليس انتهاء بإعادة طرح اسم رئيس الوزراء الأسبق سمير الرفاعي، ووزير الداخلية الأسبق حسين المجالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.