جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

هل البالونات الاعلامية هي بديل للحوار والشفافية؟

بقلم :محمود الدويري

1٬679

عالم السياحة:رأينا

من حين لآخريخرج علينا كتاب واقلام ليسردوا علينا اخبار تحت عناوين مثيرة وتستدهف الشعب بعمومه وحتى نخبة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ،مقالات وتصريحات تنسب لمصادر موثوقة وتحمل رسائل بهدف التمهيد لقرارات حاسمة للادارة تمس مصالح الشعب ،بالونات قياس ان جاز التعبير يتم بثها  لقراءة مسبقة يتعرف من خلالها صانع القرار بالراي العام قبل الاقدام على الاعلان عنها ،

طبعا ودون ادنى شك يكون المحتوى باجر يتقاضاه الكاتب(البالون)،وبالعادة يتم اختيار اكثر من شخص ليطرحوا تصريحات عن نوايا مشاريع او اتفاقيات او قوانين وانظمة جديدة تمس مصالح الناس

وما ان تطل البالونات براسها حتى يتناولها (طابور النسخ والنشر )وهو الصف الثاني من البالونات ليتم تمهيد الطريق للاعلان رسميا  للشعب وبذلك يصبح الاعلان سهلا على صاحب القرار مهما كانت صفته

هذا النوع من الاعلام  موجود في كل الدول تقريبا وحتى الديمقراطية منها خصوصا عندما يتوقع صانع القرار ان يواجه مشروعة رفض او يؤثر في شعبيته ،

احيانا تستخدم مراكز الدراسات الى جانب البالونات الاعلامية لصناعة راي او التمهيد لاعلان سياسة ما تتخذها الحكومات ،

والخطورة بمحتوى البالونات السياسية والاقتصادية انها تتحول الى اشاعات بسرعة وتتشوه وتترك اثارا على الوطن والمجتمع بصورة سلبية ، هذا ان لم نقل كارثية

اتسائل واقول هل البالونات الاعلامية هي بديل للحوار والشفافية؟

[email protected]

واتس اب0797202505