جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

لبرلمان الأردني يناقش الخطة الاستراتيجية لوزارة السياحة

450

عالم السياحة:

اقشت لجنة السياحة والآثار والخدمات العامة النيابية بالأردن، خلال اجتماع عقدته اليوم الثلاثاء، الخطة الاستراتيجية لوزارة السياحة والآثار العامة ومدى مواكبتها مع رؤية التحديث الاقتصادي.

وقال رئيس اللجنة النائب عبيد ياسين، بحضور وزير السياحة والآثار مكرم القيسي، ورئيس لجنة السياحة والخدمات العامة في مجلس الأعيان عبد الحكيم الهندي، ومدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، ومدير عام دائرة الآثار العامة فادي بلعاوي، وأمين عام الوزارة عماد حجازين وعدد من المعنيين، إن الأردن يتميز بمواقع سياحية وآثار فريدة ميزته على الخريطة السياحية في العالم.

وأضاف أن اللجنة ستتابع جميع الملاحظات الواردة إليها حول تنشيط السياحة مع المعنيين للوقوف على جميع التحديات التي تواجه تطوير القطاع السياحة.

ودعا ياسين إلى أهمية تحسين البيئة التحتية للسياحة العلاجية ليتمكن الأردن من استعادة جذب السياح من مختلف دول العالم، مشيرا إلى أن اللجنة ستقوم بزيارة مختلف المناطق السياحية في المملكة للوقوف على التحديات والمعيقات التي تواجهها لمناقشتها مع المعنيين وتذليلها.

من جهتهم، أشار النواب: دينا البشير وتمام الرياطي وعائشة الحسنات ومحمود الفرجات ورمزي العجارمة، إلى أهمية وجود مراكز ترميم لبعض الآثار في المملكة، داعين إلى تعزيز السياحة الرياضية في مدينة العقبة وإنشاء مدن ترفيهية ومائية ومركز مؤتمرات، والتسويق والترويج للمناطق السياحية الأردنية خارجيا.

من جانبه، قال القيسي إن الخطة الاستراتيجية تهدف إلى رفع أعداد الزوار والتوظيف في القطاع السياحي وعودة مستويات الدخل المتأتي من السياحة إلى ما قبل عام 2019.، مشيرا إلى أن الوزارة تسعى لإعادة تأهيل الكوادر السياحية والأدلاء السياحيين.

إلى ذلك، أوضح حجازين أنه سيتم إطلاق حملات للترويج للمناطق السياحية في الأردن وربط الأردن بالأسواق المستهدفة وتطوير البيئة السياحية، مشيرا إلى تطوير المنتج السياحي من خلال إدماج المرأة والمجتمع المحلي فضلا عن توقيع مذكرة تفاهم مع المجمع الكنسي في اليونان والمشاركة في المؤتمر الدولي العاشر للسياحة الدينية في البرتغال وتطوير إدارة المواقع السياحية والخدمات فيها.

من ناحيته، قال عربيات إن الهيئة تعمل على التواصل مع مكاتب تدريس الطلبة في الخارج لتعزيز السياحة التعليمية، مبينا أن الأردن أصبح مركزا لتدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها وهذا يعزز السياحة التعليمية.

وأشار إلى أن الهيئة أطلقت حملة ترويجية استهدفت 10 دول أوروبية (النمسا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة وهولندا وسويسرا والسويد والدنمارك وألمانيا) فضلا عن 1357 إعلانا على وسائط النقل و2541 إعلانا خارجيا و 3224 إعلانا على محطات المترو و1545 إعلانا في مراكز التسوق.

من جهته، قال بلعاوي إن “الآثار العامة” ليست ربحية، وإنما هي جهات تشغيلية للمجتمع المحلي، لافتا إلى أنه يوجد 16 متحفا اثريا، تم العمل على إعادة تأهيلها كمشروع السجل الوطني لجرد القطع الآثرية الثقافية المنقولة وهو الأول من نوعه في الأردن.