جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

وزير السياحة يعلن عن التذكرة الموحدة لزيارة المواقع خلال لقاء وحوار مع وكلاء السياحة والسفر

1٬310

التقى وزير السياحة والاثار  معالي نايف الفايز رئيس واعضاء مجلس ادارة جمعية وكلاء السياحة والسفر  في مقر الجمعية في عمان ، وجاءت الزيارة وحسب الفايز بمبادرة من الوزارة ضمن سياستها في التواصل مع الفعاليات السياحية  وفي التفاصيل  رحب رئيس الجمعية السيد شاهر حمدان بزيارة معالي الوزير والمرافقين له من كبار موظفي الوزارة مقدما اعضاء المجلس والحضور في استقبال الوزير وصحبه ، وقد اثنى حمدان على الزيارة التي بادرت بها وزارة السياحة متمنيا ان تبقى الابواب والحوارات الهادفة دائما مفتوحة ونشطه نظرا لما تمر به صناعة السياحة من تحديات صعبة ، وتحدث    معالي نايف الفايز وقال  : نسعى دائما وبهذا الوقت الحرج التي تواجه السياحة الى اللقاء والاستماع لمقترحات القطاع ولارساء روح المشاركة للخروج من الحالة الصعب التي نواجهها معا ، واضاف الفايز مستعرضا بشكل موجز التحديات والصعوبات التي تمر بها السياحة والاجراءات والانشطة التي تقوم بها الوزارة وبالمشاركة مع القطاع الخاص للحد من الانحدار الحاد والمؤسف للسياحة الوافدة ، كما دعى الوزير الجميع لتحمل المسئولية والعمل باسلوب غير عادي لايقاف التراجع والحد من الخسائر .

وابدى الوزير شكره  وتقديره للحكومه ممثلة برئيس الوزراء  وزملائه الوزراء على دعمهم في اتخاذ حزم من الاجراءات تلبي احتياجات القطاع للخروج من الازمة  وقال اننا في الوزارة نتابع ونقيم كل الخطط والاجراءات التي نعمل عليها سويا مع وكلاء السياحة والسفر  للوصول الى اقرب صورة تلبي طموحاتنا ،  واشار بحديثه الى اهمية السياحة في دعم الاقتصاد واصفا ايها باعمدة الاقتصاد الوطني وفق اراء واقوال شخصيات اقتصادية عالمية . وعاد الفايز وقال ان جلالة الملك يولي السياحة اهتمامه الشخصي ويوجه الحكومة باستمرار تقديم الرعاية للقطاع السياحي لما يشكله القطاع من رافعة تشغيلية واقتصادية

واعلن الفايز في الاجتماع عن اطلاق التذكرة الموحدة للمواقع السياحية حيث وشحت بالتوقيع السامي لجلالة الملك اليوم ، وبهذا الصدد قال الفايز اننا سنخضع هذه التجربة للتقييم والمراجعة  وحول العلاقات بين القطاعات السياحية ابدى معالي الوزير قلقه من غياب التنسيق والتناغم  والتعاون بين المؤسسات والجمعيات السياحية حيث قال اننا  جميعا في وزارة السياحة  والمؤسسات السياحية  هدفنا وغايتنا واحدة والموقف يحتاج الى توحيد الجهود والتعاون والتنسيق والتواصل المستمر ، وعلينا ان نحدث تغييرا في آليات العمل  وبروح تعاون تتجاوز اي مصالح او اختلافات بالرؤية  وخصوصا بالمرحلة الحالية

وتحدث رئيس الجمعية السيد شاهر حمدان واعاد الترحيب بمعالي الوزير والمرافقين من كبار موظفي الوزارة وليستعرض في مقدمة حديثه ايمان جمعية وكلاء السياحة والسفر  بحتمية التعاون والعمل الجماعي  واحترام الغايات والاهداف النبيلة  وحل كل المشاكل بروح تعاون وعدم التوقف عندها ، وعاد واكد ان جمعية وكلاء السياحة والسفر وهي تمثل كل العاملين بالقطاع تؤمن بروح التناغم والانسجام والتفاهم  واضاف ان جمعية وكلاء السياحة  لها موقف من بعض الامور الاجرائية وتتمسك بحقها الكامل بتمثيل القطاع امام اي جهة وفق القانون  ، الجمعية مستعدة دائما للتعاون مع الجميع ومستعدة للتنازل والتضحية متى عرفنا ما هي مطالب اي جهة اذ ان غايتنا خدمة القطاع الموحد دائما 

كما عرض رئيس الجمعية موضوع المعبر الجنوبي والسياحة الداخلية وخطة التسويق  حيث قدم معالي الوزير اجابته عليها  وتفضل السادة اعضاء المجلس -رؤساء اللجان -السياحة الدينية ولجنة السياحة الصادرة  بتقديم استفساراتهم واقتراحاتهم  حيث اجاب عليها الوزير – انتظروا تفاصيل الحوار