جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

يا حكومة…. والمشوار لم ينتهي بزيارة مركز حدود جابر؟

متابعات -قضايا :محمود الدويري

0 152

عالم السياحة-متابعات-قضايا:

اشكر الحكومة ممثلة بوزراء الداخلية والاشغال والمالية لسرعة استجابتها لشكوى المواطنين ومعاناتهم خلال رحلة العودة عبر معبر جابر على حدودنا الشمالية والذين بادروا بزيارة المركز الحدودي جابر للاطلاع عن قرب على المعيقات ولوقف معاناة المواطنين والقادمين عبر معبرنا الشمالي ،
وكنا في جريدة عالم السياحة اول من القى الضؤ على معاناة المواطنين والقادمين عبر معبر جابر وتحدثنا عن طول مدة اجراءات العودة ونقص الخدمات الانسانية ومحاصرة العائدين عبر المعبر وسط جدران اسمنتيه في صف طويل الى ان بدأت الحكومة مشكورة بخطوات عملية هدفت لضمان كرامة المواطنين خلال عودتهم برا من سورية ولبنان وغيرها عبر معبر جابر بوابة حدودنا الشمالية
وكانت النتيجة التأكد على حزمة من الإجراءات المتخذة لتنظيم وتطوير مستوى العمل في مركز جابر ، واتخاذ كل ما يلزم لتسهيل عمليات الدخول والخروج، لمواجهة الزيادة الملحوظة التي يشهدها مركز جابر لضمان انسيابية العمل وراحة مستخدمي المعبر ، وتذليل أي معوقات أو مشاكل قد تطرأ أثناء العمل مع استعداد تام للاجهزة المعنية بادارة المعبر لزيادة عدد كوادرها اضافة لجاهزية وزارة المالية ووزارة الاشغال لتتطوير البنى التحتية لتوفير الخدمات والراحة للقادمين والمغادرين بكل يسر وسهولة
الملفت للنظر هو دوام شكوى المواطنين والقادمين عبر مركز جابر من مشكلة التأخير خلال عملية اجراءات الدخول وهو الامر الذي يدعو الى اعادة مراجعة للاجراءات وسيرها مع وضع حل جذري لموضوع ما يسمى بالبحارة تحت دعاوي انهم أي البحارة احد اسباب التأخير في المركز رغم وجود مقترحات بعمل مسرب خاص للبحارة الذين يزورون سورية يوميا واحيانا عدة مرات في اليوم الواحد( للارتزاق) و(التبادل التجاري الفردي) وغالبا ما تكون فئة البحارة من اهالي الرمثا وقراها الذين بدورهم ومنذ ازمان طويله يعملون بهذه المهنة وبات عرفا وباب رزق في مركز جابر وكذلك في كل المراكز الحدودية في الاردن والعالم حيث يجد اهالي المناطق الحدودية باب للعيش والكسب بحكم وجودهم الطبيعي قرب البوابات الحدودية الرسمية
على كل الاحوال ، الحكومة بدأت بالتطوير وتشكر على سرعة الاستجابة، لكن المشوار لم ينتهي وبحاجة الى ايجاد حلول لكل ما يعيق الدخول والخروج خصوصا اننا هنا في الاردن نتباهى دائما ونفخر برقي تعاملنا مع المواطن والضيف على السواء وبشهادات عالمية واقليمية يشار للاردن فيها انه في مقدمة افضل الدول في اجراءات تسهيل السفر وافضلها بالحفاظ على السلامة وادقها في حفظ امن الوطن والمواطن

 اوقفوا معاناة المواطنين العائدين من سورية وحافظوا على كرامتهم وسهلوا عودتهم عبر معبر جابر ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.